الأخبار

زارعو القوقعة.. صرخة صامتة تطالب بالمتابعة والتأهيل ما بعد العملية

زارعو القوقعة صرخة صامتة تطالب بالمتابعة والتأهيل ما بعد العملية
أخبارنا :  

جدّد أهالي زارعي القوقعة الاثنين وقفة تضامنية مع أبنائهم أمام المجلس الاعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، للمطالبة بإيجاد حلول مستدامة لدعم أبنائهم بعد عملية زراعة القوقعة لما تتطلبه من أعمال صيانة وتبديل لجهاز السمع.

خرج بعض فاقدي السمع من عالم الصمت من خلال عملية زراعة القوقعة إلا أن فرحتهم لم تكتمل.

تتراوح قيمة عملية زراعة القوقعة اثني عشر ألف دينار أردني، والعمر الافتراضي للجهاز الخارجي للقوقعة قد يصل الى 7 سنوات بالحد الاعلى، الا ان المعاناة تستمر لتأمين كلفة الصيانة.

مهمة المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الاعاقة، التنسيق بين مختلف الجهات لتحقيق مطالب زارعي القوقعة، ليس على مستوى الصيانة أو التبرع فقط، وإنما دعمهم تعليميًا ومجتمعيًا.

أكثر من ثلاثة آلاف شخص يعيشون بمعاناة مستمرة بتحمل نفقات الصيانة واستبدال القطع التالفة، وأيضا تأهيلهم في مراكز السمع والنطق، في انتظار من يلتفت إليهم.

مواضيع قد تهمك