الأخبار

الكرك: مواقع دينية أثرية تنتظر التطوير والتسويق السياحي

الكرك مواقع دينية أثرية تنتظر التطوير والتسويق السياحي
أخبارنا :  

تحتضن محافظة الكرك العديد من المواقع الدينية والمزارات الاسلامية التي تشكل مناطق جذب سياحي مهمة اذا ما تم تطويرها وتسويقها ووضعها على خارطة الترويج السياحي الديني المحلي والخارجي.

وبحسب مواطنين فان مختلف الوية المحافظة تزخر بمواقع دينية تتطلب تطويرها لتنشيط الحركة السياحية التي تعد من اهم مرتكزات الاقتصاد الوطني،مطالبين باعادة تأهيل بئر مدين، ورفده بالخدمات الاساسية باضاءته وبايجاد مرافق عامة واماكن للجلوس اضافة الى تحسين الطريق المؤدية اليه ووضع لوحات ارشادية تدل على الموقع.

وطالبوا بالاهتمام بمقام زين العابدين في بلدة الربة وإجراء دراسة ميدانية ونقشية لهذا الأثر الديني، واجراء ترميم لمسجد سليمان الواقع في لواء فقوع مع ايلاء مقام الخضر و مقام سيدنا نوح في مدينة الكرك وموقع ضريح يوشع بن نون في بلدة صرفا شمال المحافظة الاهتمام المطلوب.. كما طالبوا بربط تلك المواقع الدينية بالمسارات السياحية لتكون ضمن برامج المكاتب السياحية.

ويشير مهتمون بالشأن السياحي الى ان السياحة الدينية في المحافظة لا تقتصر على اضرحة الصحابة جنوب الكرك، بل هناك العديد من المساجد والكنائس والمزارات الدينية والتي لم تنل نصيبها من الرعاية والتسويق لما تحويه في شقها الاثري من مكنوزات ملفته يمكن ابرازها كمنتج سياحي يثري المردود السياحي، ويوفر فرص عمل.

واشاروا الى اهمية اجراء دراسات ومسوحات اثرية للمواقع الدينية وترميمها وتحسين بنيتها الفوقية وحراستها من العابثين، كما دعوا الى احياء الدروب الاثرية التي كانت مكرسة لاستخدامات الحجاج.

من جهته اكد مدير اوقاف الكرك احمود الضمور لـ"الرأي"ان المواقع الدينية والمقامات الاسلامية في المحافظة المسجلة رسميا لدى الوزارة تحظى بالعناية اللازمة، اضافة الى تعيين موظفين على المام واسع بتاريخ تلك المواقع لاطلاع الزائرين عليها ومدهم بالمعلومات الوافيه عنها.

وأشار الى التنسيق القائم بين وزارتي الاوقاف والسياحة لادراج المواقع الدينية في المحافظة على خارطة الاردن السياحية وترويجها لاستقطاب السواح اليها من داخل وخارج المملكة، اضافة الى شمول تلك المواقع بالمسارات السياحية ضمن الخطة التطويرية التي تعدها السياحية للنهوض بالواقع السياحي في الكرك،افتا الى انه سيتم وضع المسجد العمري وسط المدينة ضمن المسار السياحي الذي يعد له، موضحا انه سيتم وبالتعاون مع وزارة السياحة توفير دليل سياحي مؤهل يتحدث بعدة لغات لتعريف الزائرين بتاريخ بناء المسجد الذي يعد من اقدم مساجد المحافظة.

ولفت الضمور الى الاهتمام الذي تولية الوزارة لمقامات الصحابة الاجلاء في مدينة المزار جنوب الكرك في اطار التوجيهات الملكية السامية لاعمار المقدسات الاسلامية، مشيرا الى وجود خطة لتطوير موقع معركة مؤته » المشهد » لبعده الديني،اضافة لموقع بئر مدين بعد ان تم استملاكة من قبل الوزارة واصبح يتبع حاليا للجنة الملكية لاعمار مقامات الانبياء والصحابة حيث تم اعداد مخططات لتطوير الموقع وترميمة على عدة مراحل تنطلق اولها العام القادم بما يحافظ على وضع البئر الاساسي.

وقال مدير سياحة الكرك ساطع المساعدة ان الوزارة تولي قطاع السياحة في المحافظة جل اهتمامها لما تتمتع به من تنوع بمواقعها الاثرية والسياحية اللافتة المنتشرة في عموم مناطق المحافظة،موضحا ان السياحة الاثرية ليست هي الوحيدة التي تستقطب الافواج السياحية، » السياحة الدينية و العلاجية هي الاخرى تلفت تهتمام السياح، اضافة الى سياحة المغامره ورياضة التسلق والاستكشاف نظرا لطبيعية تضاريس المحافظة».

وبين المساعدة ان مسؤولية تطوير وتأهيل مواقع السياحة الدينية مناطة بوزارة الاوقاف في حين تتولى وزارة السياحة مهمة الترويج لكافة المواقع السياحية في المحافظة بما فيها المواقع الدينية وادراجها على خريطة الوطن السياحية لتكون قبلة للافواج السياحية المحلية والعالمية والمساهمة في انعاش اقتصاديات المحافظة وتوفير فرص العمل لمواطنيها في مواجهة ظاهرتي البطالة والفقر،لافتا الى ان عدد الزوار والسياح القادمين لزيارة المواقع الاثرية والسياحة في المحافظة من الاردن والدول العربية والاجنبية وصل حتى نهاية شهر ايلول الماضي (1?4) الاف و(744) زائرا منهم (91218) لقلعة الكرك و(13526) للمقامات الاسلامية. ــ الراي


مواضيع قد تهمك