الأخبار

الماموث الصوفي.. المخابرات الأمريكية تمول مشروعاً لإعادة إحياء “الكائنات المنقرضة”

الماموث الصوفي المخابرات الأمريكية تمول مشروعاً لإعادة إحياء “الكائنات المنقرضة”
أخبارنا :  

يسعى جورج تشيرش وبن لام لتحقيق حلم غريب: رؤية الكائنات المنقرضة، مثل "الماموث الصوفي” و”النمر التسماني” ، وهي تعود للحياة بفضل تكنولوجيا حيوية جديدة.
ويشارك العديد من المستثمرين في هذا المشروع ، ومن بينهم بيتر تيل وتوني روبينز وباريس هيلتون، ولكن التقارير المالية المسربة تشير، ايضاً، إلى مستثمر غير متوقع، إذ اتضح أن المخابرات الأمريكية تمول المشروع الطموح الذي تديره شركة ” Colossal Biosciences”، وفقاً لموقع "إنترسيبت”.
وتأمل هذه الشركة في استخدام التسلسل الجيني لإحياء بعض أنواع الثدييات المنقرضة، مثل الماموث العملاق في العصر الجليدي والجرابي متوسط الحجم المعروف باسم "النمر التسماني”، الذي انقرض منذ أقل من قرن.
وتعهدت الشركة "بتحفيز نبضات قلب أجداد الطبيعة من خلال الجمع بين علم الوراثة والأعمال الاستكشافية”.
وقد أبدت المخابرات الأمريكية اهتماماً متزايداً بالتكنولوجيا الحيوية، وخاصة تسلسل الحمض النووي، وكشف العديد من أفراد مجتمع المخابرات أن المخابرات الأمريكية تمول في الواقع مجموعة من الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا مع قدرة على حماية الأمن القومي.
وعلى النقيض من الديناصورات، التي انقرضت منذ حوالي 65 مليون عاماً ولم تُخلِّف ورائها إلا حفريات، فإن بقايا كائنات الماموث لم تزل تحوي عينات نسيجية قابلة للاستخدام.
ويعترف العلماء أن المخاطر المحتملة لمشروع استنساخ الماموث ليست معروفة بعد، ولكنهم يعتقدون أنه إذا سارت الأمور حسب الخطة، فإننا سنشهد قريباً كائن الماموث على قيد الحياة يطوف كوكبنا مرة أخرى.

مواضيع قد تهمك