الأخبار

“الكهرباء الأردنية” تعتذر عن انقطاع التيار الكهربائي

“الكهرباء الأردنية” تعتذر عن انقطاع التيار الكهربائي
أخبارنا :  

قال مدير شركة الكهرباء الاردنية حسن عبدالله إن الشركة تقدم اعتذارها للمواطنين عن انقطاع التيار الكهربائي.

 

وأضاف عبدالله في حديثه لبرنامج نبض البلد، اليوم السبت، أن "خدمة إيصال التيار الكهربائي هي حاجة ضرورية وتعمل الشركة على ايصال التيار الكهربائي”.

 

وبين عبدالله أن الشركة أعلنت خطة الطوارىء قبل المنخفض الجوي بساعات، أي عند الساعة 11 صباح الأربعاء الماضي، مضيفا أنه بموجب خطة الطوارئ توقف كامل كادر الشركة الاعتيادية والتحق بخطة الطوارئ المخصصة باصلاح الاعطال.

 

وأضاف عبدالله أن الشركة ليست مبتدأ ومتمرسة وعمرها أكثر من 80 عاما، وزعت على 37 غرفة عمليات موزعة في كامل مناطق اختصاص الشركة، في عمان والزرقاء ومادبا والسلط.

 

الكادر 2163 موظف معهم 450 مركبة و450 آلية دفع رباعي، وبعضهم مجهز كاسحات ثلوج، واستئجار من القطاع الخاص 10 جرافات لتسهيل وصولنا إلى مناطق الاعطال.

 

وأشار إلى أن طبيعة المنخفض كان عاصفة جوية، وأن الشبكة في مادبا والزرقاء والسلط لم تتعطل مثل عمان، وهذا يرجع إلى "التراكم الهائل” للثلوج وفقا لتقرير الأرصاد الجوية.

 

وبين عبدالله أن السبب الرئيسي لانقطاع التيار الكهربائي بسبب تساقط الأشجار، مبينا أن الشركة سجلت إلى الآن تضرر 160 عامود كهرباء تم استبدالهم.

 

وأضاف عبدالله أن الشركة ليس لديها صلاحية بتقليم الأشجار إلا بمخاطبة وزارة الزراعة أو أمانة عمان او البلدية المختصة.

 

وبين أن الشركة قامت بتقليم 1200 موقع، وذلك بتقليم الاغصان المتداخل مع الشبكة الكهربائية.

 

وقال مدير شركة الكهرباء الاردنية حسن عبدالله: "ليس لدينا صلاحية تقليم الأشجار في الشوارع”.

 

وبين أنه هناك عقبات واجهت كوادر الشركة في الوصول إلى أعطال الكهرباء خلال المنخفض، مشيرا إلى أن سيارات المواطنين العالقة في الثلج أعاقت وصولنا إلى مكان الأعطال.

 

من جهته، وصف رئيس لجنة الطاقة النيابية فراس العجارمة، ما حدث من انقطاع للتيار الكهربائي وتكسر للأشجار في المنخفض الجوية بـ”التخبط”.

 

وقال العجارمة في حديثه لبرنامج نبض البلد، اليوم السبت، إن لنا تجربة مع ما حصل قبل نحو 10 سنوات في عاصفة اليكسا التي أثر على الأردن.

 

بدوره، أكد الناطق الإعلامي باسم وزارة الزراعة أن الأشجار لم تكن سببا في انقطاع الكهرباء خلال المنخفض الجوي الأخير.

 

وقال المجالي إن المنخفضات الثلجية لا يمكن أن تمر دون ان تحدث أضرار.

 

وفي وقت سابق، قال النائب زيد العتوم إن لجنة الطاقة النيابية عقدت اجتماعا يوم السبت في غرفة عمليات شركة الكهرباء الأردنية في عمان ضم كلا من وزير الطاقة صالح الخرابشة ورئيس هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن حسين اللبون ومدير عام شركة الكهرباء الأردنية المهندس حسن عبدالله لبحث الأسباب التي أدت لأزمة انقطاع الكهرباء عن مئات المنازل في عمان.

 

وأكد العتوم في تصريح خاص لـ”رؤيا”، أن الاجتماع جاء للوقوف على أسباب انقطاع التيار الكهربائي عن العديد من المنازل جراء المنخفض الجوي، مضيفا أن اللجنة استمعت إلى مدير الشركة لبيان أسباب انطقاع التيار الكهربائي خلال المنخفض.

 

ولفت إلى أن عددا من النواب سيطلبون من رئاسة المجلس عقد جلسة خاصة لبحث أسباب انقطاع التيار الكهربائي وأثار المنخفض الجوي على البنية التحتيةقال مدير شركة الكهرباء الاردنية حسن عبدالله إن الشركة تقدم اعتذارها للمواطنين عن انقطاع التيار الكهربائي.

 

وأضاف عبدالله في حديثه لبرنامج نبض البلد، اليوم السبت، أن "خدمة إيصال التيار الكهربائي هي حاجة ضرورية وتعمل الشركة على ايصال التيار الكهربائي”.

 

وبين عبدالله أن الشركة أعلنت خطة الطوارىء قبل المنخفض الجوي بساعات، أي عند الساعة 11 صباح الأربعاء الماضي، مضيفا أنه بموجب خطة الطوارئ توقف كامل كادر الشركة الاعتيادية والتحق بخطة الطوارئ المخصصة باصلاح الاعطال.

 

وأضاف عبدالله أن الشركة ليست مبتدأ ومتمرسة وعمرها أكثر من 80 عاما، وزعت على 37 غرفة عمليات موزعة في كامل مناطق اختصاص الشركة، في عمان والزرقاء ومادبا والسلط.

 

الكادر 2163 موظف معهم 450 مركبة و450 آلية دفع رباعي، وبعضهم مجهز كاسحات ثلوج، واستئجار من القطاع الخاص 10 جرافات لتسهيل وصولنا إلى مناطق الاعطال.

 

وأشار إلى أن طبيعة المنخفض كان عاصفة جوية، وأن الشبكة في مادبا والزرقاء والسلط لم تتعطل مثل عمان، وهذا يرجع إلى "التراكم الهائل” للثلوج وفقا لتقرير الأرصاد الجوية.

 

وبين عبدالله أن السبب الرئيسي لانقطاع التيار الكهربائي بسبب تساقط الأشجار، مبينا أن الشركة سجلت إلى الآن تضرر 160 عامود كهرباء تم استبدالهم.

 

وأضاف عبدالله أن الشركة ليس لديها صلاحية بتقليم الأشجار إلا بمخاطبة وزارة الزراعة أو أمانة عمان او البلدية المختصة.

 

وبين أن الشركة قامت بتقليم 1200 موقع، وذلك بتقليم الاغصان المتداخل مع الشبكة الكهربائية.

 

وقال مدير شركة الكهرباء الاردنية حسن عبدالله: "ليس لدينا صلاحية تقليم الأشجار في الشوارع”.

 

وبين أنه هناك عقبات واجهت كوادر الشركة في الوصول إلى أعطال الكهرباء خلال المنخفض، مشيرا إلى أن سيارات المواطنين العالقة في الثلج أعاقت وصولنا إلى مكان الأعطال.

 

من جهته، وصف رئيس لجنة الطاقة النيابية فراس العجارمة، ما حدث من انقطاع للتيار الكهربائي وتكسر للأشجار في المنخفض الجوية بـ”التخبط”.

 

وقال العجارمة في حديثه لبرنامج نبض البلد، اليوم السبت، إن لنا تجربة مع ما حصل قبل نحو 10 سنوات في عاصفة اليكسا التي أثر على الأردن.

 

بدوره، أكد الناطق الإعلامي باسم وزارة الزراعة أن الأشجار لم تكن سببا في انقطاع الكهرباء خلال المنخفض الجوي الأخير.

 

وقال المجالي إن المنخفضات الثلجية لا يمكن أن تمر دون ان تحدث أضرار.

 

وفي وقت سابق، قال النائب زيد العتوم إن لجنة الطاقة النيابية عقدت اجتماعا يوم السبت في غرفة عمليات شركة الكهرباء الأردنية في عمان ضم كلا من وزير الطاقة صالح الخرابشة ورئيس هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن حسين اللبون ومدير عام شركة الكهرباء الأردنية المهندس حسن عبدالله لبحث الأسباب التي أدت لأزمة انقطاع الكهرباء عن مئات المنازل في عمان.

 

وأكد العتوم في تصريح خاص لـ”رؤيا”، أن الاجتماع جاء للوقوف على أسباب انقطاع التيار الكهربائي عن العديد من المنازل جراء المنخفض الجوي، مضيفا أن اللجنة استمعت إلى مدير الشركة لبيان أسباب انطقاع التيار الكهربائي خلال المنخفض.

 

ولفت إلى أن عددا من النواب سيطلبون من رئاسة المجلس عقد جلسة خاصة لبحث أسباب انقطاع التيار الكهربائي وأثار المنخفض الجوي على البنية التحتيةقال مدير شركة الكهرباء الاردنية حسن عبدالله إن الشركة تقدم اعتذارها للمواطنين عن انقطاع التيار الكهربائي.

 

وأضاف عبدالله في حديثه لبرنامج نبض البلد، اليوم السبت، أن "خدمة إيصال التيار الكهربائي هي حاجة ضرورية وتعمل الشركة على ايصال التيار الكهربائي”.

 

وبين عبدالله أن الشركة أعلنت خطة الطوارىء قبل المنخفض الجوي بساعات، أي عند الساعة 11 صباح الأربعاء الماضي، مضيفا أنه بموجب خطة الطوارئ توقف كامل كادر الشركة الاعتيادية والتحق بخطة الطوارئ المخصصة باصلاح الاعطال.

 

وأضاف عبدالله أن الشركة ليست مبتدأ ومتمرسة وعمرها أكثر من 80 عاما، وزعت على 37 غرفة عمليات موزعة في كامل مناطق اختصاص الشركة، في عمان والزرقاء ومادبا والسلط.

 

الكادر 2163 موظف معهم 450 مركبة و450 آلية دفع رباعي، وبعضهم مجهز كاسحات ثلوج، واستئجار من القطاع الخاص 10 جرافات لتسهيل وصولنا إلى مناطق الاعطال.

 

وأشار إلى أن طبيعة المنخفض كان عاصفة جوية، وأن الشبكة في مادبا والزرقاء والسلط لم تتعطل مثل عمان، وهذا يرجع إلى "التراكم الهائل” للثلوج وفقا لتقرير الأرصاد الجوية.

 

وبين عبدالله أن السبب الرئيسي لانقطاع التيار الكهربائي بسبب تساقط الأشجار، مبينا أن الشركة سجلت إلى الآن تضرر 160 عامود كهرباء تم استبدالهم.

 

وأضاف عبدالله أن الشركة ليس لديها صلاحية بتقليم الأشجار إلا بمخاطبة وزارة الزراعة أو أمانة عمان او البلدية المختصة.

 

وبين أن الشركة قامت بتقليم 1200 موقع، وذلك بتقليم الاغصان المتداخل مع الشبكة الكهربائية.

 

وقال مدير شركة الكهرباء الاردنية حسن عبدالله: "ليس لدينا صلاحية تقليم الأشجار في الشوارع”.

 

وبين أنه هناك عقبات واجهت كوادر الشركة في الوصول إلى أعطال الكهرباء خلال المنخفض، مشيرا إلى أن سيارات المواطنين العالقة في الثلج أعاقت وصولنا إلى مكان الأعطال.

 

من جهته، وصف رئيس لجنة الطاقة النيابية فراس العجارمة، ما حدث من انقطاع للتيار الكهربائي وتكسر للأشجار في المنخفض الجوية بـ”التخبط”.

 

وقال العجارمة في حديثه لبرنامج نبض البلد، اليوم السبت، إن لنا تجربة مع ما حصل قبل نحو 10 سنوات في عاصفة اليكسا التي أثر على الأردن.

 

بدوره، أكد الناطق الإعلامي باسم وزارة الزراعة أن الأشجار لم تكن سببا في انقطاع الكهرباء خلال المنخفض الجوي الأخير.

 

وقال المجالي إن المنخفضات الثلجية لا يمكن أن تمر دون ان تحدث أضرار.

 

وفي وقت سابق، قال النائب زيد العتوم إن لجنة الطاقة النيابية عقدت اجتماعا يوم السبت في غرفة عمليات شركة الكهرباء الأردنية في عمان ضم كلا من وزير الطاقة صالح الخرابشة ورئيس هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن حسين اللبون ومدير عام شركة الكهرباء الأردنية المهندس حسن عبدالله لبحث الأسباب التي أدت لأزمة انقطاع الكهرباء عن مئات المنازل في عمان.

 

وأكد العتوم في تصريح خاص لـ”رؤيا”، أن الاجتماع جاء للوقوف على أسباب انقطاع التيار الكهربائي عن العديد من المنازل جراء المنخفض الجوي، مضيفا أن اللجنة استمعت إلى مدير الشركة لبيان أسباب انطقاع التيار الكهربائي خلال المنخفض.

 

ولفت إلى أن عددا من النواب سيطلبون من رئاسة المجلس عقد جلسة خاصة لبحث أسباب انقطاع التيار الكهربائي وأثار المنخفض الجوي على البنية التحتيةقال مدير شركة الكهرباء الاردنية حسن عبدالله إن الشركة تقدم اعتذارها للمواطنين عن انقطاع التيار الكهربائي.

 

وأضاف عبدالله في حديثه لبرنامج نبض البلد، اليوم السبت، أن "خدمة إيصال التيار الكهربائي هي حاجة ضرورية وتعمل الشركة على ايصال التيار الكهربائي”.

 

وبين عبدالله أن الشركة أعلنت خطة الطوارىء قبل المنخفض الجوي بساعات، أي عند الساعة 11 صباح الأربعاء الماضي، مضيفا أنه بموجب خطة الطوارئ توقف كامل كادر الشركة الاعتيادية والتحق بخطة الطوارئ المخصصة باصلاح الاعطال.

 

وأضاف عبدالله أن الشركة ليست مبتدأ ومتمرسة وعمرها أكثر من 80 عاما، وزعت على 37 غرفة عمليات موزعة في كامل مناطق اختصاص الشركة، في عمان والزرقاء ومادبا والسلط.

 

الكادر 2163 موظف معهم 450 مركبة و450 آلية دفع رباعي، وبعضهم مجهز كاسحات ثلوج، واستئجار من القطاع الخاص 10 جرافات لتسهيل وصولنا إلى مناطق الاعطال.

 

وأشار إلى أن طبيعة المنخفض كان عاصفة جوية، وأن الشبكة في مادبا والزرقاء والسلط لم تتعطل مثل عمان، وهذا يرجع إلى "التراكم الهائل” للثلوج وفقا لتقرير الأرصاد الجوية.

 

وبين عبدالله أن السبب الرئيسي لانقطاع التيار الكهربائي بسبب تساقط الأشجار، مبينا أن الشركة سجلت إلى الآن تضرر 160 عامود كهرباء تم استبدالهم.

 

وأضاف عبدالله أن الشركة ليس لديها صلاحية بتقليم الأشجار إلا بمخاطبة وزارة الزراعة أو أمانة عمان او البلدية المختصة.

 

وبين أن الشركة قامت بتقليم 1200 موقع، وذلك بتقليم الاغصان المتداخل مع الشبكة الكهربائية.

 

وقال مدير شركة الكهرباء الاردنية حسن عبدالله: "ليس لدينا صلاحية تقليم الأشجار في الشوارع”.

 

وبين أنه هناك عقبات واجهت كوادر الشركة في الوصول إلى أعطال الكهرباء خلال المنخفض، مشيرا إلى أن سيارات المواطنين العالقة في الثلج أعاقت وصولنا إلى مكان الأعطال.

 

من جهته، وصف رئيس لجنة الطاقة النيابية فراس العجارمة، ما حدث من انقطاع للتيار الكهربائي وتكسر للأشجار في المنخفض الجوية بـ”التخبط”.

 

وقال العجارمة في حديثه لبرنامج نبض البلد، اليوم السبت، إن لنا تجربة مع ما حصل قبل نحو 10 سنوات في عاصفة اليكسا التي أثر على الأردن.

 

بدوره، أكد الناطق الإعلامي باسم وزارة الزراعة أن الأشجار لم تكن سببا في انقطاع الكهرباء خلال المنخفض الجوي الأخير.

 

وقال المجالي إن المنخفضات الثلجية لا يمكن أن تمر دون ان تحدث أضرار.

 

وفي وقت سابق، قال النائب زيد العتوم إن لجنة الطاقة النيابية عقدت اجتماعا يوم السبت في غرفة عمليات شركة الكهرباء الأردنية في عمان ضم كلا من وزير الطاقة صالح الخرابشة ورئيس هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن حسين اللبون ومدير عام شركة الكهرباء الأردنية المهندس حسن عبدالله لبحث الأسباب التي أدت لأزمة انقطاع الكهرباء عن مئات المنازل في عمان.

 

وأكد العتوم في تصريح خاص لـ”رؤيا”، أن الاجتماع جاء للوقوف على أسباب انقطاع التيار الكهربائي عن العديد من المنازل جراء المنخفض الجوي، مضيفا أن اللجنة استمعت إلى مدير الشركة لبيان أسباب انطقاع التيار الكهربائي خلال المنخفض.

 

ولفت إلى أن عددا من النواب سيطلبون من رئاسة المجلس عقد جلسة خاصة لبحث أسباب انقطاع التيار الكهربائي وأثار المنخفض الجوي على البنية التحتية


مواضيع قد تهمك