الأخبار

عشيرة الدهامشه تستنكر زج اسمها بفعاليات مشبوهة .. وتؤكد وقوفها خلف القيادة الهاشمية

عشيرة الدهامشه تستنكر زج اسمها بفعاليات مشبوهة   وتؤكد وقوفها خلف القيادة الهاشمية
أخبارنا :  

اصدرت عشيرة الدهامشة اليوم بياناً استنكرت فيه زج اسمها بفعاليات مشبوهة كما استنكرت قيام البعض بتنصيب نفسة للحديث باسم العشيرة بهذه الفعاليات المشبوهه.

كما أعلنت العشيرة استنكارها ورفضها لكل من يحاول إعاقة عملية الإصلاح واكدوا وقوفهم خلف القيادة الهاشمية بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم أعز الله ملكه فيما استنكرت عشيرةالدهامشه الحديث الذي تم في احد اللقاءات باسمها عشيرة والذي لا يعبر عن رأي العشيرة ولايمت لإرثها الوطني بشيء ولا لأفكار أبنائها وقدسية وطنهم لديهم.

وفيما يلي نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن عشيرة الدهامشه

بالرغم من التحديات التي يمر بها الإقليم ومنطقتنا العربية برمتها سواء كانت نتيجة للأوضاع الأمنية والسياسية في هذه المنطقة وما نتج عن جائحة كورونا من أثار سلبية على كافة القطاعات وعلى مستوى العالم إلا أننا في الأردن الذي فرض عليه موقعه الجغرافي أن يكون في بؤرة هذه التحديات إلا النا وبفضل الله أولا وبفضل قيادتنا الهاشمية الحكيمة بسيادة جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه قد تجاوزنا كل التحديات والصعاب على مر أكثر من عقدين من الزمن وأصبحنا من الدول التي يشار لها بالبنان على مستوى العالم أجمع وهذا لم يكن إلا بفضل الجهود العظيمة التي يقوم بها جلالة الملك أطال الله في عمره وعبرنا مئوية الدولة الأولى من عمر هذا الوطن المديد بأمر الله أولا ومن ثم برؤى إصلاحية بادر بها راعي الإصلاح الأول جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه وعلى كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية ويحق لنا أن الفخر بهذا الوطن الشريف وبقيادتنا الهاشمية المظفرة حيث قدم هذا الوطن التضحيات طوال قرن من الزمن وسجل في تاريخه وتاريخ أمته العربية أسمى معاني البطولة والتضحية والعز والكرامة والكبرياء بما قدمه لامته العربية والإسلامية وما قدمه لقضيتنا الأولى القضية الفلسطينية والحفاظ على مقدساتنا الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف وانطلاقا من دور عشيرة الدهامشه / بني صخر بتشرفها بالمساهمة مع باقي أبناء الوطن في هذا البناء واستمرارا لولائها لقيادتها الهاشمية ووقوفها خلف جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم – حفظه الله ورعاه - في سياسته الميمونة والإصلاحات التي يقوم بها جلالته بما فيها الإصلاح السياسي وما تمحص عنه من تعديل الدستور بما يخدم عملية المشاركة السياسية لأبناء الوطن فإننا نعلن استنكارنا ورفضنا لكل من يحاول إعاقة عملية الإصلاح ونعلنها صراحة وقوفنا خلف قيادتنا الهاشمية بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم أعز الله ملكه كما تستنكر الحديث الذي تم في احد اللقاءات باسم عشيرة الدهامشه . والذي لا يعبر عن رأي العشيرة ولايمت لإرثها الوطني بشيء ولا لأفكار أبنائها وقدسية وطنهم لديهم.

مواضيع قد تهمك