الأخبار

م . هاشم نايل المجالي يكتب : قوة بلا هيبة !!!

م  هاشم نايل المجالي يكتب  قوة بلا هيبة
أخبارنا :  

المهندس هاشم نايل المجالي :

لقد نشرت كتب كثيرة عن مستقبل النظام العالمي منها كتاب ( التحكم بالعالم ) ، متخصص بالمستقبليات وعن زوال التفرد الامريكي وصعود اقطاب جديدة ، وستقتصر قوة امريكا على حدودها وبعض الدول المجاورة ، بينما ستعود روسيا لتسيطر على شرق اوروبا ، والصين على شرق اسيا بفضل تفوقها العسكري والانتاجي ، وبروز الهند على جنوب اسيا كقوة ، فهناك صراعات عالمية مختلفة ومتنوعة ومتعددة لا تنتهي ، اي ان هناك عالم جديد ما بعد امريكا .

واذا كانت العولمة قد بلورت تفوق الولايات المتحدة ، فإنها ايضاً فتحت مجال لقوى اخرى لتتفوق مثل الصين والهند وغيرها ونحن نعلم ان الولايات المتحدة فشلت في حرب فيتنام وفي حرب افغانستان وكذلك العراق ، اي ان هناك تراجع كبير في مكانتها وهيبتها وبالتالي فراديتها كقطب وحيد عالمي ، ومستقبل اوروبا في مهب الريح لتصبح القارة العجوز .

فاذا كانت الولايات المتحدة تميل لمعالجة ازماتها بالحروب ، فان الاوروبيين لا يميلون الى ذلك لكنهم يجبرون عليها ، واذا اخذنا المانيا في هذه النزاعات فهي تهاب الصدام مع روسيا ، لانها تعتمد بشكل كلي على النفط والغاز الروسي ، ومبادلة الطاقة بالتكنولوجيا المتقدمة .

وفي الحرب الروسية الأوكرانية، فان الدول الاوروبية دفعت خمسة اضعاف ما كان يدفعون الى روسيا مقابل مستوردات النفط والغاز ، لان امريكا ضاعفت الاسعار عليهم دون ان تستجيب لأي نداء او استغاثة .

فماذا سيحدث اذا كان هناك صراع صيني من اجل تايوان ، اي ان هناك تمرد عالمي على امريكا كشفتها الحرب الروسية على اوكرانيا ، وكشفت مدى التصدع بالقارة الاوروبية وعجزها عن حماية اوكرانيا ، التي باتت بنيتها التحتية مدمرة ليحل الشتاء قاسياً على اوكرانيا .

وقصفت روسيا محطات الكهرباء في العاصمة وضواحيها ، وباتت الاسر محرومة من الكهرباء ووسائل التدفئة ، كما هو الحال في كثير من الدول الاوروبية بسبب فقدان النفط والغاز ، ليكون هناك صعوبة في الحياة تعجز الدول عن معالجتها .

أي أننا امام حكومات تعجز عن حماية مواطنيها ، او توفير اقل دعم من وسائل التدفئة والطاقة بانواعها ، حتى الهواتف الخلوية سوف تتوقف لساعات طويلة بسبب عدم الشحن لانعدام الطاقة .

وستكون الاولوية للتجهيزات العسكرية مثل الرادارات وغرف التحكم والسيطرة وغيرها ، لقد فقدت كثير من الدول الكبرى هيبتها بالرغم من وجود قوتها ، فماذا سيكون حال الدول النامية التي ستتأثر بكل ذلك آجلاً ام عاجلاً . ــ الدستور

hashemmajali_56@yahoo.com

مواضيع قد تهمك