الأخبار

الكاميرون تدشّن عودتها إلى المونديال بخسارة أمام "ابنها" السويسري إمبولو

الكاميرون تدشّن عودتها إلى المونديال بخسارة أمام ابنها السويسري إمبولو
أخبارنا :  

دشّنت الكاميرون عودتها إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم، بخسارة أمام سويسرا بهدف سجّله "ابنها" بريل إمبولو الخميس، على ملعب الجنوب في الوكرة، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة السابعة ضمن مونديال قطر 2022.

وسجل إمبولو، الكاميروني الأصل والمولود في العاصمة ياوندي، الهدف الوحيد في الدقيقة 48 وبدا متأثرا ولم يحتفل.

وغابت الكاميرون التي تشارك في النهائيات للمرة الثامنة في تاريخها، عن النسخة الأخيرة في روسيا، ومُنيت بخسارتها الثامنة تواليا والثالثة عشرة في 24 مباراة.

في المقابل، حققت سويسرا التي تخوض العرس العالمي للمرة الثانية عشرة والخامسة تواليا، فوزها الثالث عشر في النهائيات التي بلغت ربع النهائي فيها 3 مرات.

وأبقى مدرّب الكاميرون ريغوبير سونغ على القائد مهاجم النصر فانسان أبو بكر على دكة البدلاء، وأشرك مهاجم بايرن ميونيخ الألماني إريك مكسيم تشوبو-موتينغ أساسيا مع شارة القائد.

وعبّر سونغ عن شعوره بالخيبة من الخسارة، "تعيّن علينا القيام بالأفضل، في الشوط الأول أردنا المزيد، لكن كما تعلمون فإن المستوى العالمي يُحسم بالتفاصيل. تراخينا قليلاً واستقبلنا الهدف. فريقنا شاب نوعاً ما".

تابع المدافع الدولي السابق، "المباريات المقبلة ستكون حاسمة لنا. حاولنا صناعة اللعب وحصلنا على فرص لم نترجمها. نبقي رؤوسنا مرفوعة وكل شيء ممكن. سأهنئ اللاعبين وافهمهم اننا نلعب على المستوى العالمي. يجب أن نبقى مركزين من البداية حتى النهاية".

وكانت الكاميرون، أول منتخب إفريقي يبلغ ربع النهائي عندما فعلها عام 1990 ومفاجأته المدوية في المباراة الافتتاحية بتغلبه على الأرجنتين حاملة اللقب 1-0، صاحبة الأفضلية في بداية المباراة وكادت تفتتح التسجيل مبكرا عندما مرر لاعب وسط فيرونا الإيطالي مارتان هونغلا خلف الدفاع إلى مهاجم برنتفورد الإنجليزي براين مبويمو سددها قوية ارتدت من حارس مرمى بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني يان سومر وتهيأت أمام مهاجم ليون الفرنسي كارل توكو-إيكامبي الذي سددها فوق العارضة (10).

وأنقذ سومر مرماه مرة ثانية بإبعاده كرة عكسية لهونغلا من مسافة قريبة، قبل أن يشتتها مدافع ماينتس الألماني سيلفان فيدمر من أمام تشوبو-موتينغ إلى ركنية لم تثمر (30).

وتوغل مدافع الطائي السعودي كولينز فاي داخل المنطقة ومرّر كرة عرضية أبعدها فيدمر في توقيت مناسب أمام توكو-إيكامبي (35).

وردّت سويسرا بضربة رأسية لمدافع بوروسيا مونشنغلادباخ نيكو إلفيدي، إثر ركلة ركنية مرت بجوار القائم الأيمن (40).

وفاجأت سويسرا، "الأسود غير المروضة"، مطلع الشوط الثاني عندما استغل إمبولو كرة عرضية من مهاجم شيكاغو فاير الأميركي جيردان شاكيري، تابعها قوية بيمناه من مسافة قريبة داخل المرمى (48).

ولم يحتفل إمبولو الكاميروني الأصل بالهدف.

وكاد تشوبو-موتينغ يدرك التعادل من مجهود فردي داخل المنطقة أنهاه بتسديدة أبعدها الحارس سومر بصدره إلى ركنية لم تثمر (57).

وأنقذ حارس مرمى إنتر الإيطالي أندريه أونانا مرماه من هدف ثانٍ عندما أبعد تسديدة قوية لمهاجم أوغسبورغ الألماني روبن فارغاس من مسافة قريبة إلى ركنية (67).

وجرّب القائد ولاعب وسط أرسنال الإنجليزي غرانيت تشاكا حظه بتسديدة قوية زاحفة من خارج المنطقة تصدى لها أونانا (89).

وأهدر البديل هاريس سيفيروفيتش فرصة التعزيز في الدقيقة الخامسة قبل الأخيرة من الوقت بدل الضائع، عندما تلقى كرة داخل المنطقة فتلاعب بالمدافع جان-شارل كاستيليتو وسددها قوية بيسراه ارتطمت بجسم الأخير وتحولت إلى ركنية.

أ ف ب

مواضيع قد تهمك