الأخبار

800 مركب كيميائي تهدد مستخدمي العطور المنتهية بـ6 أمراض

800 مركب كيميائي تهدد مستخدمي العطور المنتهية بـ6 أمراض
أخبارنا :  

أكد خبراء صحيون مخاطر استعمال العطور منتهية الصلاحية لضررها على مستخدميها كونها تؤدي إلى إصابتهم بالصداع وتهيج الأنف والحنجرة وتهيج العين والتهاب الجيوب الأنفية، فمثلا إذا كنت تعاني من الربو أو من التهاب الجيوب الأنفية فستلاحظ أن أعراضها تزيد مع استخدام العطر منتهي الصلاحية.




 

 

 

يقول الدكتور ثامر الشمري (خبير دوائي): يوجد أكثر من 800 مركب كيميائي تستخدم في صناعة العطور والشموع العطرية، وللأسف لا يطلب من الشركات المصنعة في كثير من البلدان توضيح مكوناتها التي تشكل رائحة معينة كونها سرا من أسرار التجارة، إضافة إلى ذلك أكثر من نصف المكونات المستخدمة في العطور لم يتم اختبارها لمعرفة المواد السامة بها وهل لها تأثير على البشر أم لا.

 



وأضاف: من محتويات الشموع المعطرة أول أكسيد الكربون والإسيتون والرصاص والبنزين، وليس من الصعب أن نتصور كيف يمكن خلط مجموعة من المواد الكيميائية المختلفة معا يؤثر على صحتنا، فكيف لو كانت منتهية الصلاحية والعناصر التي تم اختبارها على الأقل من المواد الكيميائية للعطر وجد أنها تحتوي على مواد سامة لها آثار جانبية ضارة على مستتخدميها.

اختبار الرائحة

تقول خبيرة العطور رشا عبدالله: "الطريقة الأكثر وضوحًا لمعرفة انتهاء صلاحية العطر من عدمها هي اختبار رائحته، فإذا كانت تميل للحموضة كالخل، أو إذا لاحظت تغيرًا ملحوظًا في تركيز الرائحة الأصلية، فمن المحتمل أن تكون قد انتهت صلاحيتها بالفعل، وأيضا اختلاف الرائحة تمامًا عن تلك التي بدأت من قبل، والتغير في اللون هو أيضًا علامة أخرى على انتهاء صلاحية العطر، فالعطر الذي أصبح لونه أغمق مما بدأت به قد يعني أنه انتهت صلاحيته، خصوصا إذا بدأت بسائل ذهبي شفاف وأصبح لديك الآن سائل معتم أو كهرماني، أيضًا البحث عن انخفاض كبير في حجم العطر في الزجاجة، حيث سيكون العطر منتهي الصلاحية أقل في الزجاجة مما كان عليه في المرة الأخيرة التي قمت بفحصها، ويرجع ذلك جزئيًا إلى حقيقة أن العديد من العطور تحتوي على نسبة عالية من الكحول، والتي تميل إلى التبخر بمرور الوقت.

طريقة التخزين المثالية

وبحسب تقرير نشره موقع fragrance، فإن أموراً عديدة من الممكن أن تساعدك على أن تطيل تاريخ صلاحية العطور، أهمها طريقة التخزين، إذ يجب إبعادها عن التقلبات الحادة في درجات الحرارة، والرطوبة التي قد تُساهم بتغيير التركيبة الكيميائية لبعض المواد في العطور.

أيضاً يجب تجنب وضع عطرك تحت أشعة الشمس المباشرة؛ لأن الحرارة تؤدي إلى تحلل المواد الكيميائية للعطور، ما يُفقده فوحانه وقوة تركيزه، كما يفضل أنّ تحتفظ بالعطر ضمن علبته الأصلية ما يقلل من تعريضه للهواء الذي قد يُخل بالتوازن الكيميائي فيه.

 


مواضيع قد تهمك