الأخبار

تنفيذا لمشروع هيكلة كليتي اربد والكرك الجامعيتين .. إيفاد ٢٤ مدرسا للتدريب في كوريا الجنوبية

تنفيذا لمشروع هيكلة كليتي اربد والكرك الجامعيتين  إيفاد ٢٤ مدرسا للتدريب في كوريا الجنوبية
أخبارنا :  

ضمن مشروع تطوير التعليم التقني في كليتي الكرك و اربد الجامعيتين بين جامعة البلقاء التطبيقية والوكالة الكورية للتعاون الدولي وجامعة دونغ يو (Dong-Eui) الكورية، والمقدر كلفته بعشرة ملايين دولار؛ منها ٦ مليون دولار منحة من الوكالة الكورية و٤ مليون دولار تمويل ذاتي من جامعة البلقاء التطبيقية لإنشاء برامج دبلوم حديثة متطورة وإعادة تأهيل المرافق في الجامعة وكلية الكرك وكلية إربد الجامعية بما يتماشى مع الرؤى الملكية والاستراتيجية الوطنية الأردنية للتعليم التقني والمهني, التقى رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الاستاذ الدكتور أحمد فخري العجلوني بأعضاء هيئة التدريس المبتعثين في دورة تدريبية للجمهورية الكورية الجنوبية وعددهم ٢٤ عضو هيئة تدريس من الكليتين لمدة شهرين.
وقال الدكتور العجلوني ان هذه الدورة تشمل التدريب على سبع برامج تدريبية متخصصة على احدث التكنولوجيا في العالم في المجالات التالية:
دبلوم مختبرات الأسنان، دبلوم الالكترونيات، دبلوم تكنولوجيا البناء، دبلوم تكنولوجيا السيارات الهجينة و الكهربائية، دبلوم اللحام والسباكة، دبلوم التصميم الجرافيكي، ودبلوم تكنولوجيا الأزياء، حيث سيتم تدريب الكادر على احدث الأجهزة و المعدات في جامعة دونغ يو Dong-Eui الكورية تدريبا متخصصا يعنى بكيفية و تطوير البرامج التعليمية التي سوف تدريسها في الكليتين و بدعم من الوكالة الكورية للتعاون الدولي كويكا.
واضاف الدكتور العجلوني خلال تفقده للورشة التدريبة التي تعقدها وكالة التعاون الدولي الكورية (كويكا ) بالتعاون مع جامعة البلقاء التطبيقية لمدرسي جامعة البلقاء التطبيقية الموفدين للتدريب في كوريا الجنوبية ان المطلوب منكم اليوم هو نقل اخر التكنولوجيا المتطورة في هذه التخصصات الفريدة ، كما تقع على عاتقكم بعد عودتكم للتدريس نقل هذه التجربة لزملائكم المدرسين في هذه التخصصات وهو ما نقصد به اليوم تدريب المدربين لضمان استمرارية تطوير التكنولوجيا والبناء على هذه التجارب العالمية لزيادة تراكم الخبرات المحلية في عدد من التخصصات التقنية التي يحتاجها سوق العمل المحلي والاقليمي والدولي التي يشهد سوقها اليوم اقبالا شديدا ونقصا حادا في الأيدي الماهرة من حملة الشهادات التقنية.
وأشار الدكتور العجلوني في هذا الصدد إلى الثورة الكبيرة في عالم السيارات الهجينة والكهربائية التي تشهدها كوريا الجنوبية والمصانع والشركات الكبرى المختصة في هذا المجال مما يتيح لمدرسي هذه المواد الاطلاع عن كثب على احدث التكنولوجيا في هذه الصناعات.
وقدم الدكتور العجلوني الشكر الكبير للحكومة والشعب الكوري الجنوبي ووكالة كويكا لدورهم الكبير وسخائهم من خلال المنحة المقدمة للجامعة لتنفيذ هذه البرامج.
هذا وسيغادر ٢٤ مدرسا مطلع الشهر المقبل للتدريب في شركات ومصانع وجامعة دونغ يو في كوريا الجنوبية، والتي تأتي تنفيذا لبنود الاتفاقية الموقعة مع كويكا.

مواضيع قد تهمك