الأخبار

ثمن امر خادم الحرمين ووصفه بانه قرار تاريخي..

السديس : يوم التاسيس يعكس العمق الحضاري ويحمل دلالات تاريخية لامتدادات ٣ قرون

السديس  يوم التاسيس يعكس العمق الحضاري ويحمل دلالات تاريخية لامتدادات ٣ قرون
أخبارنا :  

أكد الرئيس العام لشؤون المسجد ان الامر الملكي الذي اصدر خادم الحرمين الشريفين حفظه الله بأن يكون يوم ٢٢ فبراير كل عام يوماً لذكرى تأسيس الدولة السعودية، ويسمى (يوم التأسيس)،ًجاء ليؤكد العمق التاريخي والحضاري لدولتنا المباركة، فهو يوم راسخ يحمل دلالات تاريخية أمتدادا لأكثر من ثلاثة قرون.

وقال الشيخ السديس في تصريح نشر في موقع رئاسة الحرمين ان أهمية يوم التاسيس يكمن انه بوم تاريخي في ذاكرة الوطن وعمق التاريخ وتأصيل لجذور المملكة العربية السعودية التاريخية الراسخة منذ تأسيس الدولة السعودية الأولى، ثم الدولة السعودية الثانية، ثم الثالثة التي أرساها الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – تغمده الله بواسع رحمته-، وأبناؤه البررة من بعده الذين ساهموا في بناء وازدهار هذه البلاد المباركة.

وتابع الشيخ السديس قائلا أن يوم تأسيس المملكة هو بداية تقدمها وازدهارها، حيث منًَ الله علينا بالوحدة والتلاحم بين ولاة الأمر حفظهم الله-،وأبناء هذا الوطن الكريم والمعطاء، حيث يرسخ هذا اليوم في نفوس أبنائنا حب الوطن وشرف الانتماء له.
وأضاف الشيخ السديس أن المملكة العربية السعودية منذ تأسيسها وهي تُعنى بالإسلام وتتخذ من الكتاب والسنة دستوراً لها، وتسير على نهج السلف الصالح، وتقوم على رعاية وخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما، داعياً الله عز وجل أن يحفظ بلادنا ويديم عليها أمنها ورخاءها واستقرارها.
وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز قد اصدر ، اليوم الخميس، أمرا ملكيا باعتماد يوم 22 فبراير من كل عام إجازة رسمية، للاحتفاء بتأسيس الدولة السعودية، باسم "يوم التأسيس".وقوبل الامر الملكي بترحاب وتقدير كبيرين في جميع الاوساط السعودية

مواضيع قد تهمك