الأخبار

المعشر: أكره كلمة "معالي" وكره من يناديه بها

المعشر أكره كلمة معالي وكره من يناديه بها
أخبارنا :  

قال نائب رئيس الوزراء الأسبق الدبلوماسي مراون المعشر، إنه لم يكن سياسيا قبل بدء دراسته في الولايات المتحدة الامريكية، وحينها كان يشعر أن موقفا عدائيا تتخذه الولايات المتحدة تجاه العرب.

وأضاف المعشر خلال استضافته في برنامج حلوة يا دنيا عبر رؤيا، عن الدراسة بالجامعة الامريكية في بيروت، إنها كانت مقصدا للسياسيين العرب، وخرجت الكثير من القيادات الأردنية ومنها وصفي التل.

وأكد المعشر أن المجتمعات الحية ليست جامدة بل قابلة للتغيير والانفتاح، مشيرا إلى أن الانفتاح ليس خارجيا فقط، بل علينا أن ننفتح على بعضنا الاخر، حيث أن مجتمعاتنا في تعددية مختلفة.

وتناول المعشر بداياته مؤكدا أن من عشاق المسرح لايباب متعددة، حيث ساعده في التعبير عن نفسه بعد أن كان خجولا جدا خلال مراحله الاولى، داعيا إلى أن يكون المسرح جزء لا يتجزأ من النشاطات المنهجية في المدارس، إضافة الى بقية الفنون ومنها الموسيقى.

وبين أن هذه النشاطات من أهم ما يمكن أن يصقل شخصية الانسان.

وأوضح أنه درس هندسة الكهرباء لأنه كان كغيره من ابناء جيله، يجبر على دراسة التخصصات الاعلى التي يتيحها له معدله، لكن ذلك لم يكن ميوله، فبدأ بكتابة المقال السياسي، بعد أن توجه الى العمل في الخليج.

وبعد عودته إلى الأردن وعمله في وزارة التخطيط استمر بالكتابة، ومنع من الكتابة عدة مرات بعد ان اعتبرت الحكومة آنذاك ارائه مخالفة، إلى أن طلب منه الشريف ناصر أن يكون مستشارا صحافيا له.

وعبر الوزير الاسبق لعدة مرات عن كرهر لكلمة "معالي" موضحا أن يكرهها ويكره أن يناديه بها أحد، داعيا إلى تغيير هذه الثقافة السائدة في المجتمع.



مواضيع قد تهمك