الأخبار

أمنية تطلق مبادرة لتأهيل ساحات مدارس حكومية بتكلفة تتجاوز مليون دينار

أمنية تطلق مبادرة لتأهيل ساحات مدارس حكومية بتكلفة تتجاوز مليون دينار
أخبارنا :  

عمان ــ أكد وزير التربية والتعليم الدكتور وجيه عويس، اليوم الثلاثاء، حرص الوزارة على بناء شراكات فاعلة مع المؤسسات الوطنية، خاصة فيما يتعلق بتطوير البُنية التحتية للمدارس، وذلك ضمن جهودها لتحسين جودة التعليم في مدارس المملكة كافة.
جاء ذلك خلال رعايته، اليوم الثلاثاء، حفل إطلاق مبادرة "فرصة" لإعادة تأهيل وترميم ساحات وملاعب رياضية في عدد من المدارس الحكومية، والتي جاءت احتفالا بمئوية الدولة وضمن المسؤولية الاجتماعية لشركة "أمنية".
وأعرب، بحضور الأمينين العامين للوزارة الدكتور نواف العجارمة والدكتورة نجوى قبيلات، عن تقديره لشركة "أمنية" لتنفيذ هذه المبادرة التي ستُسهم في تحسين الملاعب والساحات المدرسية، بما ينعكس إيجاباً على مستوى التحصيل الدراسي للطلبة، وصقل مهاراتهم، وشغل أوقات فراغهم باللعب وإقامة النشاطات اللاصفية، مبيناً أن المبادرة تأتي في إطار سعي الوزارة لتحسين البيئة المدرسية لتكون جاذبة ومحفزة للتعلم. وقال الرئيس التنفيذي لشركة "أمنية" زياد شطارة، إن مبادرة "فرصة" تتجاوز تكلفتها مليون دينار وتأتي تنفيذًا لبرامج استراتيجية "أمنية" للمسؤولية المجتمعية، ومكملة لمشاريع حرصت الشركة على تنفيذها خلال السنوات الماضية، لدعم قطاع التعليم والنهوض بالمشهد التربوي في المدارس الحكومية، إيمانا بأهمية هذا القطاع الذي يكون الاستثمار فيه عادة ذي تأثير مستدام وله انعكاسات إيجابية على المدى البعيد.
وأضاف أن "أمنية" تسعى من خلال هذه المبادرة الرائدة على الصعيد المجتمعي، إلى دعم جهود وزارة التربية في توفير بيئة تعلُّم أكثر صحة وأماناً للطلبة، والاهتمام بتعزيز الصحة النفسية والجسدية لهم، إضافة إلى زيادة ثقتهم بالنظام البيئي في هذه المدارس، وتعزيز القيم الإيجابية لديهم، ودفعهم لتبني سلوكيات صحية ورياضية تعود عليهم بالفائدة مع عودتهم إلى التعلم الوجاهي بعد انقطاع دام أكثر من عام ونصف نتيجة انتشار فيروس كورونا.
ولفت شطارة إلى أن هذه المبادرة ستتيح فرصا جديدة على المنصة الوطنية لتطوع ومشاركة الشباب (منصّة نحن)، إذ يمكن للمتطوعين المشاركة بأعمال تجميل المدارس كغرس الأشجار، وطلاء الجدران، وعقد ورش ودورات تدريبية للطلاب.
وأعلن الرئيس التنفيذي للدائرة التجارية في شركة "أمنية" زيد الإبراهيم، خلال المؤتمر، عن الانتهاء من إعادة تأهيل أول ملعب في مدرسة خادم الحرمين للبنين في محافظة الزرقاء، والذي يخدم أكثر من 1300 طالب في المنطقة، فيما ستشمل المبادرة العام الحالي 5 مدارس حكومية أخرى لتخدم بذلك أكثر من 6 آلاف طالب.
وقدّم الإبراهيم عرضاً توضيحياً عن أهمية النشاط البدني وانعكاساته الإيجابية على تحصيل الطلاب التعليمي، موضحاً أن النشيطين بدنياً من الطلبة يحصلون في الأغلب على علامات أفضل وتسجيل نسب أعلى في الحضور المدرسي، وأداء معرفي وسلوكيات أفضل، حيث يرتبط النشاط البدني العالي ومستويات اللياقة البدنية بتحسين الأداء المعرفي بين الطلاب، وتحسين صحة العظام، والاحتفاظ بوزن صحي، وصحة قلب أفضل، وانخفاض خطر الإصابة بالاكتئاب، وغيرها من الفوائد طويلة الأجل. وتأتي مبادرة "فرصة" ضمن احتفالات شركة "أمنية" بمئوية الدولة وبرامجها في مواصلة دورها المجتمعي المسؤول من خلال دعم وتبني مشاريع طويلة الأجل ذات تأثير مستدام في المجتمع، لإعادة تأهيل وترميم ساحات وملاعب رياضية في مدارس حكومية في جميع محافظات المملكة بتكلفة تتجاوز مليون دينار على مدار 5 سنوات.
وستنُفّذ "أمنية" المرحلة الأولى من المبادرة في 5 مدارس حكومية قبل نهاية العام الحالي، بالتعاون مع مهندسين فنييّن من إدارة الأبنية والمشاريع في وزارة التربية ومبادرة "مدرستي"، وذلك بعد التأكد من استيفاء هذه المدارس لمجموعة معايير وضعتها الشركة، منها أن يكون لديها مساحات مناسبة يمكن تحويلها إلى مساحات رياضية، وأن تكون قادرة على توظيف مدرسّين رياضيين مؤهلين، إضافة إلى المرونة في السماح لـ "أمنية" وغيرها من منظمات المجتمع المحلّي بإقامة أنشطة لامنهجية في المدارس.
--(بترا)

مواضيع قد تهمك