الأخبار

تنفيذا لوثيقة ضبط الجلوة

محافظ العاصمة : عودة 8 عائلات مكونة 50 شخصا إلى حي نزال

محافظ العاصمة  عودة 8  عائلات مكونة 50 شخصا إلى حي نزال
أخبارنا :  

عادت 8 عائلات مكونة من 50 شخصا إلى منطقة حي نزال بالعاصمة عمان، بعد جلوتهم عشائريا إلى خارج لواء القصبة قبل نحو 10 أشهر على خلفية قضية قتل راح ضحيتها أحد أبناء عشيرة العورتاني.

وقال محافظة العاصمة، ياسر العدوان، إنه تم إعادة 39 أسرة، تضم 196 فردا، فيما يُنظر حاليا في 12 قضية وصلت إلى مراحل متقدمة تجاه إنهاء معاناة العائلات التي ترتب عليها جلوة عشائرية.

وفي بيان صدر عن محافظة العاصمة جاء فيه أن عودة العائلات إلى حي نزال تمت بعد لقاء بذوي الجاني من قبل المحافظ ومساعده للشؤون العشائرية، والتباحث في حيثيات القضية وتبعاتها وآثار الجلوة السلبية المترتبة على الأشخاص الجالين بالتوافق على الضوابط الواردة في وثيقة ضبط الجلوة العشائرية الصادرة عن وزارة الداخلية.


وأبدى ممثلون عن عشيرة العورتاني توافقهم التام مع الوثيقة، وأكدوا سعيهم لتحقيق الأمن والسلم المجتمعي والتي أعدت وأقرت انسجاما مع رغبة أبناء المجتمع الأردني بكافة أطيافه وإجماع كافة المعنيين بالشأن الإنساني والاجتماعي والعشائري على ضرورة وضع الضوابط اللازمة لتنظيم موضوع الجلوة العشائرية والحد من آثارها وتبعاتها وفقا لما ورد فيها.

وأعلنت عائلة العورتاني عدم ممانعتها عودة الأشخاص الجالين على إثر تلك القضية من رأس مجلاهم إلى أماكن سكنهم.

وبذلك تكون هذه القضية السادسة في محافظة العاصمة التـي تطبق عليها الإجراءات الواردة في وثيقة ضبط الجلوة العشائرية وترتب عليها عودة الجالين إلى مكان سكناهم.

مواضيع قد تهمك